أسباب ارتفاع الصفائح الدموية عند الأطفال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أسباب ارتفاع الصفائح الدموية عند الأطفال تختلف على حسب حالة الطفل، فقد ينتج عن نقص نسبة خلايا الدم الحمراء في الجسم إلى التعرض لمشكلة تخثر الدم، فقد يحتاج الجسم نسبة طبيعية من الصفائح الدموية التي تبلغ قيمتها 150 – 450 ألف صفيحة دموية من صفائح الدم الموجودة في الجسم، وفي حالة قلة هذه الصفائح الدموية يتعرض الطفل إلى خطر الإصابة بالنزيف ويصبح معرض إلى الإصابة بتخثر الدم والجلطة القلبية والتعرض إلى الجلطة في الرئة، فلابد من أن يتم علاج هذه المشكلة الخطيرة التي تؤثر بشكل سلبي على صحة الفرد.

أضرار زيادة الصفائح الدموية لدى الطفل

في حالة تعرض الطفل إلى زيادة واضحة في معدل الصفائح الدموية في الجسم يكون هذا نتيجة استخدام بعض العقاقير والأدوية التي تؤثر على معدل الصفائح الدموية في الجسم.

كما أن استعمال الأدوية والعقاقير الخاصة بأمراض الكلى وأمراض فقر الدم المزمنة التي تصيب الأشخاص،

ولهذا يكون من الأفضل وضع الطفل في اختبارات معينة من أجل تجنب واستبعاد خطر الإصابة بهذا المرض.

الأسباب المتعلقة بارتفاع الصفائح الدموية لدى الأطفال

يتعرض الشخص في بعض الحالات إلى زيادة معدل الصفائح الدموية في الجسم بدون أي سبب معلوم.

  • ولكن يتعرض الأشخاص المصابون بمرض الكبد والكلى إلى الارتفاع الواضح في الصفائح الدموية.
  • تعرض الشخص للإصابة بفقر الدم والإصابة بالأنميا والتعرض لخطر الإصابة بسرطان الدم.
  • ويكون السبب في بعض الحالات التعرض إلى الإصابة بأمراض التهابات الأمعاء.
  • قلة نسبة الحديد في الجسم ينتج عنها خلل في معدل الصفائح الدموية في جسم الإنسان.
  • تعرض جسم الإنسان إلى الجفاف بسبب قلة تناول السوائل التي تحافظ على رطوبة الجسم.
  • قلة عنصر حمض الفوليك أو الفوليك أسيد المفيد لصحة الجسم و الفعال في تكوين الصفائح الدموية التي يحتاجها الجسم.
  • قد تم تشخيص الارتفاع الغير مبرر في الصفائح الدموية في الجسم باختصار ITP.

العلاج الفعال لضبط الصفائح الدموية لدى الأطفال

قد يتم استخدام بعض الطرق التي تساعد في تنظيم معدل الصفائح الدموية في جسم الإنسان

من خلال بعض الطرق العلاجية التي تتمثل في الكشف مع الطبيب المختص في أمراض الدم والعمل على إعادة الفحص

بطريقة دورية من أجل الوصول إلى علاج مناسب لقلة أو ارتفاع الصفائح الدموية.

كما من الضروري أن يتم تحفيز الطفل على ممارسة التمارين الرياضية حتى يتمكن من تنشيط الجسم ومنحه الطاقة والحيوية، والتخلص من الضعف العام والسعي من أجل تجديد خلايا الدم الحمراء والبيضاء في الجسم.

وينصح الأطباء بضرورة علاج هذا المرض من أجل تجنب التعرض إلى النزيف والخلل في نسبة الصفائح الدموية الموجودة في الجسم، واتباع خطة علاج مناسبة تساعد في الحد من مخاطر الخلل في معدل الصفائح الدموية في الجسم.

عندما يتم تشخيص الحالة من قبل الطبيب يتم تحديد العلاج المناسب من قبل الطبيب

على حسب حالة المرض التي يكون عليها الطفل، حتى يتم تجنب تعرض الطفل لمشكلة التخثر.

من الضروري أن يتم عمل فحوصات طبية للطفل من أجل معرفة مدى خطورة الإصابة بهذا المرض،

وهذا من خلال إجراء فحص دم شامل، أو من خلال إجراء فحص بزل قطني حتى يتم التأكد من سلامة الصفائح الدموية في جسم الطفل.

الأسباب المؤدية لقلة الصفائح الدموية لدى الطفل

من الأسباب المتعلقة بحدوث مشكلة نقص في الصفائح الدموية الموجودة في جسم الطفل

أن يكون معرض للإلتهابات بشكل عام، ومعاناته في بعض الأحيان من القصور في الطحال.

  • اجراء عملية جراحية في الطحال أو التعرض لخطر الإصابة بالأنيميا وفقر الدم الواضح.
  • الإصابة بمرض كاواساكي مرض الساركوما في الأنسجة الموجودة في الجسم قد يكون سبب من أسباب الإصابة بالخلل في الصفائح الدموية في جسم الطفل.
  • عندما  يتعرض الطفل لخطر الإصابة بالأورام السرطانية أو خطر التعرض إلى الفشل الكلوي، قد يكون هذا سبب من أسباب نقص الصفائح الدموية.
  • تعرض الطفل إلى التهابات المفاصل أو التهابات المسالك البولية أو التعرض إلى الإلتهابات الرئوية والأمراض البكتيرية المختلفة قد يؤدي هذا إلى خطر الإصابة بقلة الصفائح الدموية في الجسم.
  • ويحتاج هذا لعلاج مثالي من قبل الطبيب حتى يتم التخلص من المشكلة الصحية وعلاجها. 
‫0 تعليق

اترك تعليقاً