أعراض مرض التوحد عند الأطفال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعراض مرض التوحد عند الأطفال كثيرة وتختلف من طفل إلى آخر، حيث أن هذا المرض يكون عبارة عن مجموعة من الاضطرابات في عملية التطور والنمو، وقد تظهر هذه المشكلة في عمر الرضاعة وقبل أن يصل الطفل إلى عمر البلوغ بثلاث سنوات على الأقل، فعلى الرغم من وجود اختلافات واضحة في الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بالتوحد هي ضعف قدرة الطفل على التعامل مع الأشخاص المحيطين به، وعدم القدرة على خلق طرق التواصل مع الأخرين وتطوير العلاقات المتبادلة فيما بينهم، وأكدت الدراسات العلمية أن هناك ست أطفال من بين آلاف الأطفال يعانون من هذا المرض.

ما هي أعراض مرض التوحد عند الأطفال

قد يؤكد خبراء الصحة النفسية وصحة الأطفال أن نسبة الأطفال المعانون من مرض التوحد قد يعانون من الكثير من الصعوبات في العديد من الأمور الأساسية في الحياة، وهي الخلل في النطق وفي اللغة وفي السلوكيات التي تصدر من الطفل تجاه الأمور، كما أن يتعرض الطفل إلى الخلل في علاقات الطفل الاجتماعية مع غيره من الأطفال والمحيطين به.

وعلى الرغم من الاختلافات الواضحة فينا بين أعراض التوحد التي تظهر على الطفل فقد نجد أن الطفل يعاني من مشكلة عدم القدرة على التواصل مع الآخرين بسهولة، ويجد خلل في بناء علاقات متبادلة فيما بين الأشخاص من حوله وهذه الأعراض تظهر في سن الرضاعة تتمثل في فقدان القدرة على التحدث ويصبح الأطفال غير قادرين على الاندماج مع غيرهم ويصبحوا منغلقين على حالهم مقارنة بالأطفال الأخرى.

علامات تظهر على الطفل المعاني من التوحد

عندما يتعرض الطفل لخطر الإصابة بالتوحد تظهر عليه بعض الأعراض المختلفة، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • ضعف قدرة الطفل على الاستجابة للشخص حين يتم مناداته باسمه.
  • يبتعد عن الاتصال البصري المباشر مع غيره من الأشخاص المحيطين.
  • في بعض الحالات لا يظهر اهتمامه لمن حوله، ويظهر للمحيطين من حوله أنه شخص لا يسمع ما يدور من حوله.
  • يرفض العناق للأشخاص الموجودة من حوله، وينكمش على حاله ولا يقدر على التعامل معهم بطريقة عادية.
  • لا يكون قادر على اللعب مع غيره من الأطفال ويلجأ إلى اللعب وحده حيث ينسج في خياله شخص آخر.
  • يلجأ الطفل إلى أن يخبئ مشاعره والأحاسيس المتعلقة بالأشخاص المحيطين حوله.
  • كما يفقد القدرة على الحديث والمهارات اللغوية المختلفة، ومنها أنه يتأخر في نطق الكلمات مقارنة بغيره من الأطفال.
  • يفقد الطفل القدرة على التحدث ولا يملك الرغبة في تكوين جمل من أجل نطقها.
  • يقوم الطفل بفقدان الاتصال البصري في حالة رغبته في الحصول على شيء ما.
  • يبدأ الطفل يتحدث بصوت غريب تماما مع استعمال صوت غنائي بدلا من صوته.
  • لا يتمكن الطفل من المبادرة في خلق حديث قائم بالفعل مع من حوله.
  • يقوم الطفل بتكرار مجموعة من الكلمات والمصطلحات التي لا يجيد استعمالها للتعبير عن ما بداخله.

أعراض مرض التوحد عند الأطفال الخلل في السلوك

من أعراض التوحد هي أن يتعرض الطفل إلى الإضطرابات السلوكية، ومنها أن يقوم بتنفيذ مجموعة من الحركات المتكررة بشكل مستمر، ومنها الهزاز والدوار والتلويح باستخدام اليدين.

  • يبدأ في خلق طقوس معينة يقوم الطفل باختراعها ويكررها بشكل مستمر، ويبدأ الطفل يشعر بفقدان السكينة والهدوء النفسي الذي كان يتمتع به.
  • يصبح الطفل المعاني من التوحد دائم الحركة،  ويبدأ فى الشعور بالذهول والدوار الشديد والسريع.
  • يصبح أيضا الطفل أكثر حساسية وبالأخص للضوء ولا يشعر بالألم ويصبح غير قادر على الإشارة بأصابعهم على أي شيء يرغبون فيه.

أسباب الإصابة بمرض التوحد

من أسباب الإصابة بالتوحد هو العوامل الوراثية التي قد أكد الباحثون أنها ناتجة عن الخلل في الجينات الموجودة في الجسم، وبالتالي يؤثر بشكل سلبي على نمو الدماغ وتطورها، وهذا الخلل يكون مسئول بقدر كبير عن حدوث الاضطرابات في الطفل.

  • العوامل البيئية قد تكون من أسباب إصابة الطفل بالتوحد، وهذا ما أكده الباحثون في الفترة الأخيرة أن بسبب العدوى الفيروسية أو بسبب التلوث البيئي الذي يتعرض الطفل له يكون معرض لخطر الإصابة بالتوحد.
  • أخذ تطعيم النكاف و الحصبة والحميراء، وبعض المشاكل التي تصيب الجهاز المناعي لجسم الطفل. 
‫0 تعليق

اترك تعليقاً