بهيجة حافظ بنت الأكابر رضعت فى إناء من الذهب وماتت وحيدة

REZYUM.COM18 أغسطس 20202 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
REZYUM.COM
مقالات عامة
بهيجة حافظ بنت الأكابر رضعت فى إناء من الذهب وماتت وحيدة

رغم شهرتها العالمية

لا يعرف اسمها الكثيرون ولم يسمعوا عنها حتى رأوا صورتها تتصدر مؤشر جوجل العالمى، الذى قرر أن يحتفل بميلادها ، بهيجة حافظ رائدة الفن والموسيقى،

هى الممثلة والمنتجة والمخرجة

رغم الشهرة والغنى والنجاح الذى حققته بهيجة حافظ التى تنطبق عليها مقولة

أنها ولدت وفى فمها ملعقة ذهب،

وذاع صيتها وشهرتها فى العالم ،إلا أن نهاية حياتها جسدت مأساة الوحدة والعزلة حتى أنها ماتت دون أن يشعر بها أحد.

وفى نهاية حياتها

ظلَّت “بهيجة حافظ” طريحة الفراش لسنوات طويلة،

لا يطرق بابها إلا القليل من معارفها، حتى اكتشف الجيران وفاتها بعد يومين ،

وحضرت شقيقتها وابن شقيقها من الإسكندرية،

وشيعت لمثواها الأخير دون أن يمشي في جنازتها أحدًا من الفنانين، ودفنت في مدافن الاسرة في القاهرة،

ولم يتم كتابة النعى في الصحف أو حتى إقامة العزاء ليلاً.

أقرأ ايضا : فى الفن

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة