Tawhida Ben Cheikh (توحيدة بن الشيخ) أول طبيبة عربية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يحتفي محرك البحث “غوغل”، اليوم، بذكرى  الطبيبة التونسية Tawhida Ben Cheikh (توحيدة بن الشيخ) أول طبيبة عربية ، أول طبيبة مسلمة في العالم العربي، التي ولدت في الثاني من يناير عام 1909 شمالي تونس.

ويرجع سبب هذا الاحتفاء إلى تزامن تاريخ اليوم مع ذكرى طرح البنك المركزي التونسي للتداول،

ابتداءً من 27 مارس العام الماضي، ورقة نقدية جديدة من فئة 10 دنانير، واختيرت الدكتورة توحيدة بن الشيخ شخصية رئيسة لتلك الورقة النقدية.

حصلت توحيدة على الدكتوراه في الطب سنة 1936 في فرنسا قبل أن تعود إلى وطنها وتسهم في معركة مكافحة الأمراض التي استشرت حينها في أوساط شعب كان يرزح تحت الاستعمار وتقع أغلب شرائحه تحت مستوى الفقر.

ونجحت، من خلال عملها أربعة عقود طبيبة ثم مسؤولة في المستشفيات، في تحسين الوضع الصحي للمرأة التونسية في جميع الأوساط خاصة الفقيرة، ووضع سياسة تنظيم العائلة التونسية، ما أسهم إلى حد كبير في تراجع مهم لنسب وفيات النساء والأطفال عند الولادة في ستينيات القرن الماضي.

تعتبر «توحيدة بن الشيخ»،  Tawhida Ben Cheikh (توحيدة بن الشيخ) أول طبيبة عربية وأول تونسية حصلت على شهادة الثانوية العامة في عام 1928. نشأت «بن الشيخ»، في كنف عائلة ميسورة الحال، في منطقة ريفية، تُسمى رأس الجبل، وهى تابعة لمحافظة بنزرت شمال العاصمة تونس.

 

كانت والدتها من عائلة بن عمار، إحدى العائلات التونسية الثرية والمناضلة. كما أن الطاهر بن عمار، هو خالها. والذى كان من أبرز المناضلين في مسيرة استقلال تونس من الاستعمار الفرنسي. وهو شخصية رئيسية في الحوار من أجل الاستقلال. بحسب تقرير نشره موقع «انسايد ارابيا».

 

 

توحيدة بن الشيخ

أول تلميذة تونسية مسلمة تحصل على شهادة الثانوية العامة

 

 

وبعد وفاة والدها تكفلت الأم بتربيتها مع شقيقيها. وحصلت Tawhida Ben Cheikh (توحيدة بن الشيخ) على الشهادة الابتدائية عام 1922، ثم واصلت دراستها الثانوية في معهد «أرمان فاليار» بتونس، حيث نجحت في الحصول على شهادة الثانوية العامة عام 1928. وكانت بذلك أول تلميذة تونسية مسلمة تحصل على هذه الشهادة.

 

توجهت بن الشيخ«، بعد حصولها على شهادة الثانوية العامة، إلى فرنسا لتتابع دراستها الجامعية. ونظرَا لنبوغها في الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا في الثانوية العامة.

فقد مكنها هذا النبوغ من الالتحاق بكلية الطب بباريس، وبعد ثلاث سنوات من السكن بالحي الدولي للطالبات،

انتقلت لتسكن مع عائلة الدكتور بورني الطبيب والباحث الفرنسي بمعهد باستور بتونس،

وهذا ما سمح لها بالتعرف على الأوساط الثقافية والعلمية الفرنسية.

 

 

وفى عام 1936، تخرجت من جامعتها في باريس، وحصلت على الماجستير والدكتوراه، حتى عادت إلى وطنها تونس، حاملة شهادتها في الطب، لتكون أول طبيبة تونسية وأول طبيبة في العالم العربي. افتتحت «بن الشيخ»، عيادتها الخاصة، التيكانت في ذلك الوقت مقصدا للفقراء، فقد كان الكشف والعلاج مجانًا.

 

 

توحيدة بن الشيخ ومسيرة من التقدم العلمى

في مجال الطب.. وتكريم جوجل لها

كات تخصص توحيدة بن الشيخ، في طب النساء والتوليد، وكانت من أوائل المساهمات في إطلاق تجربة التنظيم العائلي في تونس.

وواصلت الريادة من خلال توليها العديد من المناصب الإدارية في تخصصها. حيث قامت بإنشاء قسم في مستشفى شارل نيكول بالعاصمة تونس في عام 1963،

والذى كان متخصص في إجراءات التنظيم العائلي وتحديد النسل.

 

 

وبحسب مجلة فوج في نسختها الانجليزية، والتى أعدت تقرير خاصا لها، فإن «بن الشيخ»

تولت إدارة قسم التوليد وطب الأطفال الرضع، بنفس المستشفى، بين العامين 1955 و1964. بعدها تولت منصب رئيسة قسم التوليد،

بمستشفى عزيزة عثمانة بتونس، وفي عام 1970 تقلدت منصب مديرة الديوان الوطني للتنظيم العائلي.

 

 

كما تولت الدكتورة توحيدة بالشيخ بعد الاستقلال العديد المناصب منها :

1- إدارة قسم التوليد والأطفال الرضع، في مستشفى شارل نيكول بتونس، من عام 1955 إلى عام 1964.

 

 

2- كما أنشأت في المستشفى ذاتها، قسما خاصا بالتنظيم العائلي أو ما يعرف (تحديد النسل) في عام 1963.

 

 

3- وتولت أيضا منصب رئيسة قسم التولي، بمستشفى عزيزة عثمانة بتونس.

 

 

4- تم تعيينها في عام 1970، في منصب مديرة الديوان الوطني للتنظيم العائلي.

 

 

ليس هذا وفقط.. فقد ساهمت توحيدة بن الشيخ، في الحياة الفكرية من خلال كتاباتها المتفتحة،

حتى أسست أول مجلة تونسية نسائية ناطقة بالفرنسية صدرت من 1936 إلى 1941 تحت عنوان «ليلى».

 

 

جوجل يحتفل بأول طبيبة في تونس

اولت اهتماما بصحة الأطفال الرُضع من أبناء الأسر الفقيرة:

 

 

لم يكن هذا فقط الذي جعل جوجل يحتفى بطبيبة الفقراء «توحيدة بن الشيخ»، Tawhida Ben Cheikh (توحيدة بن الشيخ) أول طبيبة عربية ففى عام 1950،

أسست اتوحيدة بن الشيخ، جمعية القماطة التونسية للعناية بالأطفال الرُضع من أبناء العائلات الفقيرة.

كما ساهمت في تأسيس لجنة الإسعاف الوطني. وفي عام 1958 أصبحت عضوا في عمادة الأطباء التونسيين.

 

 

نضال حكيمة… فيلم وثائقى من نخبة تونس ببتوحيدة بن الشيخ

 

 

احتفت النخبة التونسية بالدكتورة توحيدة بن الشيخ، تقديرا لإسهاماتها الطبية والفكرية.

وتم تناول مسيرتها في شريط وثائقي يحمل عنوان «نضال حكيمة».

كما أصدر البريد التونسي طوابع بريدية تحمل اسمها وصورتها وأسس عدد من الأطباء

جمعية طبية تحمل اسمها«جمعية توحيدة بالشيخ للسند الطبي» إعترافا بمكانتها وإسهاماتها التي تواصلت إلى تاريخ وفاتها سنة 2010.

 

 

ماذا قدمت توحيدة بن الشيخ في الصحافة؟

 

 

كانت مساهمات توحيدة بن الشيخ في الصحافة ذات تأثير كبير، فقد ساهمت بكتاباتها

وهي طالبة في النشرة السنوية لجمعية طلبة شمال إفريقيا المسلمين.

هذا بخلاف ما كانت تكتبه من موضوعات نسوية في مجلة ليلى الأسبوعية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً