أسباب الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة

REZYUM.COM15 ديسمبر 20201 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
REZYUM.COM
غير مصنف
أسباب الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة

أسباب الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة

52075 - دكتور حب
هناك العديد من الكلمات التي يمكننا من خلالها وصف العلاقة الحميمة مثل أنها ممتعة أو مثيرة أو مشجعة، ولكن أن تكون مؤلمة؟ هذا شيء غير طبيعي بالتأكيد.

عندما لا تكون العلاقة الحميمة مرضية ففي بعض الحالات يمكن أن يكون هذا علامة على وجود مشكلة أكبر كعدوى بيكترية أو مشكلة نفسية. 
يختلف الألم الذي تشعر به بعض النساء أثناء العلاقة الحميمة من ألم حاد لشعور بوخز تبعا لما يسبب الألم والأسباب تختلف بالطبع.
أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية:  
عدم استخدام المزلقات وجفاف الأعضاء التناسلية أثناء العلاقة الحميمة من أكثر الأشياء المنتشرة بين النساء والتي تتسبب في الشعور بالألم، فحتى وإن كنتِ تشعرين بأن أعضائك التناسلية تفرز مزلقات طبيعية فإنه من الممكن أنكِ تحتاجين أيضا إلى استخدام مزلقات خارجية خاصة إذا كنتِ لا تقضين وقتا كافيا في مرحلة المداعبة، أو كنتِ ترضعين طبيعيا، فإن هذه أسباب أخرى تجعلك تعانين من الجفاف.
كذلك عليكِ اختيار المزلق الصحي والذي لا يتلاعب في مستوى حامضية أو قلوية عضوك التناسلي، فيجب عليكِ الحرص قبل شرائه.
التشنج المهبلي: 
في بعض الحالات تكون النساء مصابات بالتشنج المهبلي؛ وهي حالة تعني إصابة تجويف الحوض بتشنج وإنغلاق أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مما يجعل الإيلاج أمرا مؤلما وربما مستحيلا. 
ويُرجع بعض الأطباء هذه المشكلة إلى وجود مشكلة نفسية أو سابقة غير محببة مع الإيلاج فيما قبل، لذا فإن اللجوء إلى طبيب النساء هو الحل في هذه الحالة.
الوضعية الخاطئة: 
بعد الولادة مباشرة يحتاج جسدك بعض الوقت حتى تعود رغبتك الجنسية مرة أخرى، لذا فإن ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة مباشرة قد تكون مؤلمة وغير مرغوب فيها أيضا.
حجم العضو الذكري: 
أحيانا يتسبب حجم العضو الذكري في حدوث الألم للسيدات، فالعضو الذكري كبير الحجم يتسبب في حدوث ألم شديد عند الإيلاج، وفي هذه الحالة عليكِ بأخذ وقت طويل أولا في المداعبة حتى الشعور بالإثارة الجنسية المطلوبة وكذلك استخدام المزلقات ومن ثم ممارسة العلاقة الحميمة.
وقت المداعبة: 
نظرا لمواجهة بعض النساء مشكلة عدم الوصول للنشوة الجنسية فإن الجنس في هذه الحالة قد يكون مؤلما أيضا لأنها لا تشعر بأي إثارة أو متعة ويكون أحد أهم الأسباب المؤدية إلى هذا هو عدم قضاء وقت كاف في المداعبة، فالنساء يحتجن على الأقل إلى 20 دقيقة في مرحلة المداعبة للوصول للإثارة الجنسية ومن ثم البدء في ممارسة العلاقة الحميمة كي لا تشعر بألم.
ليلة الدخلة: 
ابتعدي تماما عن خرافات ليلة الدخلة التي يلقيها على مسامعكِ الآخرون طيلة الوقت قبل زواجكِ، واتركي عنكِ كل الخوف المحتمل من هذه الليلة لأنه قد يكون سبباً أساسياً في حدوث التشنج المهبلي وكذلك الجفاف، أما في العموم فممارسة الجنس لأول مرة قد تكون مؤلمة بعض الشيء، ولكن ليس الألم الحاد إذا اتبعتِ كل النصائح اللازمة من ضرورة عدم التوتر وترطيب المنطقة الحساسة قبل تلك الليلة خاصة، ولكن إذا شعرتِ باستمرار الألم في الليالي التالية فإن عليكِ باستشارة الطبيب فربما تكون هناك مشكلة ما.
أيا كان السبب الذي تواجهين بسببه مشكلة في العلاقة الحميمة تؤدي لشعورك بألم أثناء الممارسة، فإنه يجب عليكِ التحدث عنه مع شريككِ أو مع طبيب متخصص لأن عدم الحديث لا يحل المشكلة بل يزيدها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة