الطاعون الدبلى ( ماهو الطاعون الدبلى وهل يتحول الى وباء عالمى)

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الطاعون الدبلى ( ماهو الطاعون الدبلى وهل يتحول الى وباء عالمى)


 
بالرغم من أن العالم لا يزال لم يستفيق من جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم وتسببت في ذعر كبير في أغلب أنحاء الكرة الأرضية، إلا أن الصين – موطن الوباء العالمي الشهير – أطلّت علينا بوباء جديد يُعرف بمرض “الطاعون الدبلي” أو “الموت الأسود” كما يُطلق عليه.
وكانت السلطات الصينية قد تلقت بلاغا خلال الساعات القليلة الماضية عن وجود حالة مرضية مصابة بمرض “الطاعون الدّبلي”.
 

طلق على الطاعون اسم “الموت الأسود”، انتشر في القرن الرابع عشر، وكانت الصين منشأه الأصلي، ثم وصل إلى الشرق الأوسط، ومنه إلى أوروبا، وحصد أرواح 60% من الأوروبيين آنذاك، وفقًا لموقع “Express” .

وينتقل الطاعون إلى البشر عن طريق القوارض، مثل الفئران والجرذان، الحاملين لبكتيريا “يرسينيا طاعونية”، والتي تنتقل أيضًا إلى الإنسان عبر مخالطة الأشخاص المصابين بها.

وأوضحت المنظمة أن الطاعون يصيب ما بين ألف وألفين شخص كل عام، مؤكدةً أن رقعة انتشاره محدودة، فهو يظهر بشكل دائم في 3 دول فقط حول العالم، وهم “جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر وبيرو”.

ما هى اعراض الطاعون الدّبلي
يشعر به المصاب عادةً بإعياء بعد يومين إلى 6 أيام من الإصابة.
ويشعر المريض بحمى وآلام في الرأس والقشعريرة وتورم الغدد الليمفاوية.
ويؤثر هذا النوع من الطاعون على الرئتين ويسبب السعال وآلام الصدر وصعوبة التنفس.
وتُنقل العدوى بهذا المرض
إما عن طريق لمس حيوانات مصابة مثل الفئران أو الجرذان أو لدغات براغيث مصابة
كما يُمكن أن تثنقل العدوى من إخلال إصابة القطط والكلاب المنزلية
اذا ما العلاج من الطاعون الدبلي
تناول المضادات الحيوية أمر ضروري وبالغ الأهمية فضلا عن التشحيص المبكر للإصابة من خلال استخدام الاختبارات المعملية للدم وعينات أخرى من الجسم، أرواح المصابين على الأرجح.
وفي الوقت الحالي، لا يوجد أي لقاح فعال ضد الطاعون، ولكن المضادات الحيوية الحديثة يمكن أن تمنع المضاعفات والوفاة، إذا تم الحصول عليها فور الإصابة بالمرض، وفقًا لشبكة “CNN”..
اقرأ ايضا : حمادة هلال يفجع بوفاة والدته بعد صراع مع السرطان

‫0 تعليق

اترك تعليقاً