هل سرطان العظام مميت؟

Doct7op27 سبتمبر 202219 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
Doct7op
الصحة
سرطان العظام

السرطان من أمراض العصر المنتشرة بكثرة، ومن أنواعه الشائعة سرطان العظام، لكن هل سرطان العظام مميت؟ وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال بالتفصيل.

فلنتعرف في ما يأتي على إجابة سؤال هل سرطان العظام مميت؟ وعلى أبرز المعلومات والتفاصيل عن سرطان العظام (Bone Cancer):

هل سرطان العظام مميت؟

هل سرطان العظام مميت؟ سؤال لا يُمكن الإجابة عليه، حيث أن معدل البقاء على قيد الحياة يعطي فكرة عامة عن نسبة الأشخاص الذين شخصوا بنفس نوع المرض والمرحلة، ومدة بقائهم على قيد الحياة بعد التشخيص.

لكن لا يعني ذلك أن يتم تحديد العمر الذي سوف يعيشه مريض سرطان العظام، فيجب التذكر بأن الدراسات تعطي نسبًا تختلف من شخص إلى آخر ولا يمكن التنبؤ الكامل لكل حالة مرضية.

كما تتأثر معدلات البقاء على قيد الحياة بعدة عوامل، منها:

  • العمر.
  • الجنس.
  • صحة المريض بشكل عام.
  • نوع سرطان العظم.
  • طرق العلاج المستخدمة والاستجابة لها.

هل يمكن علاج سرطان العظام؟

يوجد طرق متعددة لعلاج سرطان العظام، والتي إن استجاب لها الجسم تجعل إجابة السؤال هل سرطان العظام مميت؟ لا، حيث أنه مع تطور العلم أصبحت نسبة الشفاء أكبر وخاصةً في المراحل الأولى من المرض.

يعتمد اختيار العلاج على الآتي:

  • نوع سرطان العظام.
  • مكان وجود الورم السرطاني.
  • مدى انتشار الورم إلى أماكن أخرى.
  • درجة المرض.
  • صحة المريض بشكل عام.

تمثلت طرق علاج سرطان العظام في ما يأتي:

  • العملية الجراحية

هي الخيار الأمثل لعلاج معظم سرطانات العظم، يتم فيها إزالة الجزء المصاب وبعض الأنسجة المحيطة به لضمان عدم رجوع السرطان مرة أخرى، وهو من العلاجات التي تجعل إجابة سؤال هل سرطان العظام مميت؟ لا، في حال نجاح العملية.

  • العلاج بالأشعة

يتم استخدام الأشعة لقتل الخلايا السرطانية، وتحتاج الخلايا السرطانية العظمية لجرعات عالية من الأشعة للتخلص منها، وبالتالي قد تتأثر الخلايا الطبيعية بشكل كبير، فاستخدام الأشعة لعلاج سرطان العظام لا يكون بالعادة الحل الأمثل كعلاج أولي.

يتم استخدام الأشعة في سرطان العظام عادةً بعد العمليات الجراحية، وعند عدم القدرة على إزالة كل الأجزاء المصابة، كما يمكن استخدام الأشعة في حالات رجوع المرض لتخفيف أعراضه.

  • العلاج الكيميائي

لا يتم استخدام العلاج الكيميائي لجميع أنواع سرطان العظام، فهو يُستخدم لنوع أورام يوينغ أو الورم الغرني العظمي، ويتم تجربته في حال انتشار المرض إلى أماكن أخرى.

  • العلاجات الموجهة لسرطان العظام

يكون مبدأ عمل هذه العلاجات على استهداف الخلايا السرطانية بآثار جانبية أقل على الخلايا الطبيعية، بعكس العلاجات الكيميائية التي لا تميز الخلايا السرطانية عن غيرها، ومن هذه الأدوية:

  1. إيماتينيب (Imatinib).
  2. دينوسوماب (Denosumab).
  3. إنترفيرون (Interferon).

بعد معرفة هذه المعلومات عن سرطان العظام يبقى أن يُيقن المريض أن إجابة السؤال هل سرطان العظام مميت؟ لا، حيث أن الجانب النفسي له دور جيد في علاج كافة أنواع السرطانات.

أنواع سرطان العظام

على الرغم من اختلاف أنواع سرطان العظام فلا يُمكن تحديد إجابة لسؤال هل سرطان العظام مميت؟ فلا يوجد نوع تزيد احتمالية الوفاة به أكثر من الآخر.

يُصنف سرطان العظام إلى عدة أنواع تمثلت في ما يأتي:

  • الورم الغرني العظمي أو ساركوما العظام (Osteosarcoma)

يمكن أن يحدث هذا النوع في أي عمر لكنه أكثر شيوعًا عند الأطفال والمراهقين، وهو يشكل أكبر نسبة لسرطانات العظام من النوع الأولي، ويمكن أن ينشأ في أي مكان من الهيكل العظمي.

  • سرطان يوينغ العظمي (Ewing’s Sarcoma)

سرطان يوينغ العظمي هو من أكثر الأنواع شيوعًا عند المراهقين، وينشأ بالعادة في عظام الحوض، أو الفخذ أو الساق.

  • الورم اللحمي الغضروفي (Chondrosarcoma)

ينشأ الورم اللحمي الغضروفي في الغضاريف، وهي الأجزاء التي تغلف نهاية العظام، وغالبًا يظهر هذا النوع بين عمر 30 – 60 عامًا.

  • سرطان الخلايا المغزلية (Spindle Cell Sarcoma)

سرطان الخلايا المغزلية يشبه الورم الغرني وله أقسام متعددة، ويظهر عادةً فوق عمر 40 عامًا.

  • الورم الحبلي (Chordoma)

الورم الحبلي هو نوع نادر ينمو ببطء، وينشأ بنسبة 35 – 40% في خلايا الجمجمة أو خلايا منتصف الوجه، ويمكن أن ينشأ أيضًا في العمود الفقري.

مراحل سرطان العظام

بعد التشخيص بسرطان العظام يعمل الأطباء على تحديد مرحلة السرطان لمعرفة مدى انتشاره في الجسم، واختيار العلاج الأنسب لكل حالة، وهذا الإجراء جدًا مهم لكي تُصبح إجابة السؤال هل سرطان العظام مميت؟ مطمئنة وإيجابية.

تُصنف مراحل سرطان العظام وفقًا لتصنيفين كما الآتي:

1. تصنيف الورم والعقد والنقائل (TNM Classification)

يصف النظام مرحلة السرطان بالتعبير بالحروف والأرقام، يُقصد بحرف (T) التعبير عن حجم الورم، حرف (N ) يُعبر عن مدى انتشار السرطان إلى الخلايا الليمفية، وحرف (M) يُعبر عن مدى انتشار المرض إلى خلايا الأعضاء الأخرى.

يُستخدم حرف (G) للتعبير عن تدرج المرض ومدى اختلاف الخلايا السرطانية عن الخلايا الطبيعية كما تمت رؤيتها تحت الميكروسكوب، وتكون التصنيفات من 1 إلى 3.

2. تصنيف سرطان العظام حسب التسلسل

يمكن التعبير عن مراحل سرطان العظام بالشكل الآتي:

  • المرحلة الأولى من سرطان العظام: يكون حجم السرطان في هذه المرحلة أقل أو أكبر من 8 سنتيمتر، لكنه لم ينتشر من مكان المنشأ، وتُعد هذه المرحلة أكثر المراحل القابلة للعلاج.
  • المرحلة الثانية من سرطان العظام: يمكن أن يكون حجم السرطان مشابه للحجم في المرحلة الأولى، لكن يكون الاختلاف في تدرج الخلايا السرطانية، ويتم تصنيفها على أنها أكثر عدوانية مقارنةً بالمرحلة الأولى.
  • المرحلة الثالثة من سرطان العظام: في هذه المرحلة ينشأ سرطان العظام في منطقتين مختلفتين على الأقل من نفس العظمة، لكن لا يوجد انتشار للخلايا السرطانية إلى الخلايا الليمفية أو أعضاء أخرى.
  • المرحلة الرابعة من سرطان العظام: أكثر المراحل تطورًا في المرض، تظهر فيها الأورام في عدة أماكن من العظام، وتنتشر إلى الخلايا اللمفية وخلايا الأعضاء الأخرى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة